• Share this

    Bookmark and Share
  • أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذه المدونة وتلقي الإخطارات عن المواضيع الجديدة لهذه المدونة عن طريق البريد الإلكتروني.

    Join 26 other followers

  • My Followers

شيوخ العشائر لم يقاطعوا مؤتمر البدو..ونحضر لاعتصام مفتوح

نفى موسى الدلح احد كبار أبناء قبيلة الترابيين، ما تردد عن مقاطعة شيوخ القبائل والعشائر بسيناء لمؤتمر البدو الذي عقد يوم الخميس.

وأكد الدلح في تصريحات خاصة لمصراوي أنه لم تتم دعوة الشيوخ للمؤتمر كي يقاطعوه، مضيفا أن المؤتمر عقد بمشاركة رموز من العشائر للتشاور حول بعض مطالب بدو سيناء، نافيا وجود أي خلاف بين قبائل سيناء.

وأضاف الدلح إن الأنباء التي ترددت حول مقاطعة الشيوخ لمؤتمر البدو “مغرضة” وهدفها إحداث وقيعة بين قبائل سيناء وتفتيت وحدة أبناء بدو سيناء.

وأشار الدلح إلى أن المؤتمر أصدر بيانا بمطالب البدو السبعة وهي:

– وقف حملات المداهمات الأمنية من قِبل وزارة  الداخلية، ورفع الحصار الأمني عن القرى والتجمعات البدوية.

– الإفراج عن كافة المعتقلين من بدو سيناء.

– إعادة النظر في الأحكام الغيابية “الملفقة” – حسب تعبير البيان – الصادرة ضدهم.

– تقديم رجال الشرطة المتهمين بقتل ابناء البدو للمحاكمة الدولية.

– وضع القرى والتجمعات البدوية في خطط الدولة التنموية.

– تحسن معاملة الأمن لأبناء سيناء، لا سيما في المنافذ والكمائن الأمنية.

– نقل ملف البدو من يد وزارة الداخلية إلى جهات سيادية أخرى.

وواصل الدلح تصريحاته لمصراوي قائلا إن المشاركين في المؤتمر يتشاورون حول تنظيم اعتصام رمزي مفتوح حال عدم الاستجابة لمطالبهم أو تحديد موعد لمؤتمر تشاوري جديد بين أبناء ورموز العشائر.

وعلى نحو متصل صرح بعض المشاركين في المؤتمر بأن الشرطة منعت وسائل الإعلام المختلفة القادمة من القاهرة من الحضور والتواصل مع المؤتمر، حيث تم وضع كمائن على جميع الطرق المؤدية إلى شبه جزيرة سيناء، وقالوا:”إن الشرطة حاولت بكل الطرق منع وصول وسائل الإعلام إلينا لعرض قضيتنا على الرأي العام المصري”.

يشار إلى أن حبيب العادلي وزير الداخلية اجتمع مع شيوخ البدو الثلاثاء الماضي في محاولة لتهدئة التوترات بعد تصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن ورجال القبائل، لكن بعض زعماء البدو قالوا إن الاجتماع فشل.

وغالبا ما اتسمت العلاقة بالتوتر بين البدو في سيناء والدولة وازدادت سوءا منذ أن ألقت السلطات القبض على مئات البدو من الشبان في أعقاب تفجيرات في منتجعات بسيناء قبل خمس سنوات.

وكانت وتيرة الاشتباكات في الأسابيع الأخيرة قد تزايدت مع بحث السلطات عن هاربين من البدو صدرت ضدهم أحكام غيابية بالسجن ومن بينهم بعض الذين هربوا في كمين لسيارة لترحيل السجناء في فبراير.

وقال وزير الداخلية حبيب العادلي في بيان بعد الاجتماع مع ممثلين للبدو في القاهرة إن المصالح العامة والخاصة لأبناء سيناء تمثل محورا رئيسيا من اهتمام القيادة السياسية للدولة

المصدر : مصراوي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: