• Share this

    Bookmark and Share
  • أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذه المدونة وتلقي الإخطارات عن المواضيع الجديدة لهذه المدونة عن طريق البريد الإلكتروني.

    Join 26 other followers

  • My Followers

مرام .. معجزة القرآن

13 عاما هي عدد ما تملكه مرام محمد الزناتي من سنوات عمرها، ورغم صغرها  وبساطة مسكنها الواقع بقرية أوليلة التابعة لمركز ميت غمر محافظة الدقهلية ، إلا أنها استطاعت أن تصبح ” نابغة القرآن ” ، فتزينت جدران غرفتها المتواضعة بشهادات وصور لعلماء احتفلوا بها وسعدت هي بلقائهم .

” ظهر النبوغ على مرام وهي لم تتجاوز السادسة من عمرها  ” قالها والد مرام المؤذن بمديرية أوقاف ميت غمر ، مشيرا إلى أنها كانت تحفظ 4 آيات يوميا  ،وبمرور الوقت طلبت مضاعفة مقدار الحفظ تدريجيا حتى  وصلت   إلى حفظ  90 سطرا في اليوم  الواحد ، واتمت حفظ  3 أجزاء ونصف في الشهر  لتختم القرآن في 9 شهور  .

” رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين ” دعاء مازال قلب الزناتي ولسانه يردداه قبل كل حديث  ، مشيرا إلى  أن  علوم القرآن تضم   أكثر من 163 علما ، وأمنيته أن تمتلك ابنته مفاتح معظمها  حتى تصل لدرجة من الإتقان التي تؤهلها لتكون  حاملة لكتاب الله .

الزناتي الذي باع 11 قيراطا  من أرضه للإنفاق على  مرام  يقول :”  كدت اتقدم باستقالتي للتفرغ لها لقد  أصبحت هي شغلي الشاغل  وأملي في أن تكون سببا في رضاء ربي عني  ” ،  أما والدتها  فأوجزت سعادتها  بابنتها قائلة :  ” الحِسبة مع الله مابتخسرش ”   مشيرة إلى انها كانت سبب في تشجيع أقرانها على حفظ وقراءة القرآن الكريم .

لم تكتفي مرام بحفظ القرآن فقط  بل   حفظت  أيضا  متن  الدرة و الشاطبية و الطيبة والتي يبلغ مجموعها  2400  بيتا ، و حصلت على إجازة في إقراء القرآن الكريم  على يد الشيخ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارىء المصرية الذي قال عنها :” تعد مرام أول  بنت أجزتها في مصر والعالم  و هذا أمر  قل أن يوجد في الكبار ”  .

مرام من  إسمها رسمت طريقها ، و حددت هدفها ”  اتقان علوم القرآن  ” ، تقول :” في بدايات حفظي لكتاب الله كانت تستوقفني آيتين تجعلاني أبكي وأشعر بفضل الله علي وهما قوله تعالى ” وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ”  وقوله تعالى ” وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم “. مفتخرة بتتلمذها على يد الشيخ ابراهيم علي شحاته السمنودي رحمه الله , وهو معلم الشيخ عبدالباسط  والحصري والمنشاوي والذي كانت تذهب إليه مرة كل أسبوع  على مدار 6أشهر متواصلة.


مرام  حصدت الكثير من الجوائز  من الأزهر  و  في مسابقة الخرافي و من وزارة الأوقاف وتعتز بتكريم الرئيس مبارك لها  في مسابقة ليلة القدر ، والتي رفضت أن يستعين والدها بمعارفه ليساعدها على دخول المسابقة وقالت له  :” ما تتكلش على أي واسطة علشان الحاجة يبقالها طعم ”  .

تنصح أقرانها دوما  ” اصبروا كل ما تصبروا أكتر تاخدو  ثواب أكبر  ” ،  واجتمع على حبها أهالي القرية مسلمين وأقباط ، معربة عن سعادتها بجارها القبطي عم عطية  الخياط  وسؤاله الدائم عنها  ، مشيرة إلى أن القرآن يأمرنا بحسن الجوار دون أي تصنيفات طائفية ، أما أمنيتها في الحياة  :” نفسي أطلع دكتورة  وأحصل على دكتوراه في القراءات و  أتمنى المجتمع المصري كله يكون  حافظ لكتاب ربنا ”  .

اعداد وتقديم : محمدصبري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: